لتحفيظ القرآن الكريم بأبها


    قصيده عن ملك الانسانيه

    شاطر
    avatar
    عبدالعزيز_دغريري

    عدد المساهمات : 67
    تاريخ التسجيل : 10/12/2010

    قصيده عن ملك الانسانيه

    مُساهمة  عبدالعزيز_دغريري في الأحد مارس 06, 2011 1:04 am

    ما جئت ألقي في الملا أشعــــــــــــاري = أو جئـــت أحيي ليــلةَ السمارِ
    إني أتيت وفي فمي أنشـــــــــــــــودةٌ = تاقت لعزفِ لُحــــونِها أوتاري
    فمساحة الفرَحِ التي بجوانــــــــــــحي = أبت السكونَ فحطمت أسواري
    لشفاء من ملَك القلوبَ بحــــــــــــــبِّهِ = ملــِــكٌ سمــا بتواضعٍ و وقارِ
    إني أتيت ولست وحــــدي إنمـــــــــــــا = أنا موطني وعروبتي ودياري
    أنا كلُّ فــردٍ عــاش في ارضِ الهـــدى = أنا زفـرةُ الـفلاحِ والبحــــــــارِ
    بل كــل راعٍ جــال في صحرائــــــــنا = إني القــفارُ وشهوةُ الأمطـــــارِ
    إني ابتهــاجُ الصائمين لفطرهــــــــــم = وأنا قنوتُ العبدِ في الأسحــارِ
    مُلِّكـت يا ملِكَ القلــــوبِ قلوبَــــــــــنـا = فكـــمعـصـمٍ طوَّقـتَهــا بـسوار
    قد لا ألـــومُ فقــارَ كـاهـــــــلِك التـي = ناءت بحملِ عزيــمـةِ الأحـــرارِ
    فلكم سهِرتَ لأجـــلِ عــــزةِ أمـــــةٍ = وَوَصَــلت ساعاتِ الدجى بنهارِ
    وكم ارتحـلت إلى العواصم حامـــــلاً = غصن السلام مبادراً بحــــــوارِ
    وكـــم انحنيتَ مقـــبلاً طــفلا شكــا = فقدَ الحـــــنانِ وقــسوةَ الأقــدارِ
    وكم انثنيت تواضــــعًا جمًّا و كـــم = أسنـدت شيخــًا باليَ الأطـمــــارِ
    فكأنمـــــا أُنسيــــــــتَ أنك من دمٍ = فجعــلت نفسَك عرضةَ الأخطارِ
    لكنـــما لـك يا ملــــــيكُ مكـــــانةٌ = ليســت تناطُ بــكاهلٍ وفِـقـــــــارِ
    بل ترتقي بـك همـــــةٌ جبارةٌ = مشــفوعةٌ برضــًا من الجبــــارِ
    عُدْ يا مليكُ فليس ينقصُنا سوى = وجهٍ يفيــــضُ بطيبةِ الأبـــــرارِ
    عد يا مليك فإنــمــا نــحن كمــــا = فُلكٍ ولـــكن دونمـــــــــــا بحَّــــــارِ
    عُدْ يا مليكُ فإن مملكةَ الهدى = حنت حنــيـنَ الروضِ للأطيـــــــــارِ


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 4:57 pm