لتحفيظ القرآن الكريم بأبها


    شوفوا وش يقول الاستاذ عبدالسلام الشمراني رحمه الله

    شاطر

    عبد العزيز دغريري

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 04/04/2011

    شوفوا وش يقول الاستاذ عبدالسلام الشمراني رحمه الله

    مُساهمة  عبد العزيز دغريري في الإثنين أبريل 18, 2011 2:58 am




    خواطــر من مذكرة أبو العز رحمة الله عليه

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد .

    القرآن ، والسنة ، والتاريخ ،

    اركب معي قليلاً على متن هذه المقالة، لنسافر سوياً ، ونركب أمواج هذه المحيطات الثلاثة ، " القرآن – السنة – التاريخ " . وقبل أن يبحر بنا القلم ، ويرفع المرسى ، ونعانق الأمواج تأمل معي – وأنت تنظر إلى شمس الأصيل – هذه التساؤلات :

    * هل هناك أمة من الأمم تملك هذا الرصيد الضخم من النور المبين "قرآن ، سنة، تاريخ .

    * وإن ملكت تأريخاً فهل تملك من الحقائق في رصيدها ما تملك .


    أقول لك " لا وألف لا " .

    " ولك الحق أن تعجب إذا رأيت أمة تملك من الحقيقة ما نملك ثم تتركها وتلهث وراء النظريات التي تخضع للبحث والتجريب ولربما ، يشيخ صاحب النظرية وتشيخ نظريته معه ، ويكتشف أنه لا يزال يبحث عن الحقيقة .

    *وإليك هذا المثال :

    بقي الغرب يلهثون ويبحثون عن سرِّ التفوق والتميز والسيادة والريادة فوجدوا جزءاً من سر ذلك كله بعد جهد جهيد ، وبعد طول تيه ، إنه تعظيم الوقت.

    *وبعد أن وجدوا هذا الكنز قدسوه وعظموه حتى بلغوا في ذلك ما يستحقون به الإشادة ونظرات الإعجاب .

    *إنك تعجب عندما تسمع " بمدير الدقيقة " .

    *أو تعجب عندما ترى أولئك الذين ينجزون في وقت وجير ما لا يصدقه أصحاب الأوقات الحائرة .

    *أليس هذا عجيباً حقاً أن ترى أعناق أمة " القرآن ، والسنة والتاريخ " وهي تشرأب وتنظر إلى أولئك الذين يحترمون الوقت .

    *إنك لتعجب ممن يملك الشمس كيف يسعى ليستضيء في ظلمته بنور صاحب الشمعة المتمايلة من الهواء ، يلاحقها يحميها حتى لا تنطفئ .


    *ألسنا أمة " والفجر * وليالٍ عشر * والشفع والوتر ".

    *ألسنا أمة "والضحى * والليل إذا سجى ".

    *ألسنا أمة " والعصر " .

    *ألسنا أمة " والليل إذا يغشى * والنهار إذا تجلى " .

    *ألسنا أمة " والشمس وضحاها * والقمر إذا تلاها * والنهار إذا جلاها " .

    *أعطني ثانية واحدة أهملها القرآن ولم يقسم بها !!.

    *بل ألسنا أمة " لن تزولا قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع " ومنها " عمرهُ، وشبابه " .

    *بل ألسنا الأمة التي أخرجت السرخسي الذي ألف كتابه المبسوط وهو في قعر البئر.

    *والأمة التي خرجت ابن تيمية الذي ألف التدمرية من الظهر إلى العصر .

    *وأمة من كان يقول لمن يسرق وقته " إذا أردت أن أحدثك فأمسك الشمس".

    *وأمة من يقول " إني لآكل الكعك ولا آكل الخبز لأن الفرق بينهما مقدار خمسين آية".


    وأمة ، وأمة ، وأمة ...


    وإن شنت فقل " أمة القرآن ، والسنة ، والتاريخ " .

    وأخيراً لك الحق أن تقول " إن الذي يملك كنزاً وجعله في صندوق لا يملك مفتاحه سيموت جوعاً "

    ومن أجل ذلك أصبح من ضمن أزماتنا ونحن أصحاب الكنز العظيم "جريمة قتل الوقت " .


    ومن أظلم ممن قتل الحياة !! .


    أبو العز 28/4/1424هـ



    اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ وارْحمْهُ
    واعْفُ عنْهُ وَأَكرِمْ نزُلَهُ
    وَوسِّعْ مُدْخَلَهُ واغْسِلْهُ بِالماءِ والثَّلْجِ والْبرَدِ
    ونَقِّه منَ الخَـطَايَا كما نَقَّيْتَ الثَّوب الأبْيَضَ منَ الدَّنَس



    والشكر موصول لأخينا ابو عنا بندر بن سعيد
    على تزويدنا بهذه الدرر للشيخ

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 17, 2019 12:42 am